أمسية شعرية يشارك فيها السادة الشعراء : / د. مالك عبد الملك – آ. مي عبد السلام /

 

 

أقيم في المركز الثقافي العربي في السويداء أمسية شعرية

شارك فيها السادة الشعراء : / د. مالك عبد الملك – آ. مي عبد السلام /

تضمنت الأمسية باقة من القصائد الوطنية و الاجتماعية الفلسفية و الوجدانية من الشعر العمودي و النثري , حيث بدأتها

الشاعرة : مي بقصيدة شعر نثري ثم ألقت عدة قصائد بعنوان :

/ انعتاق – متلازمة داون – وشاية  – بعد الأربعين – ولادة – تمنِّع – نبوءة / و غيرها .

حيث ناقشت عدة موضوعات تخص المرأة و الأم بقلم أنثوي رقيق شفاف و أيضاً وصفت مريضة بمتلازمة داون  كما  وصفت إحساس المرأة بعد الأربعين .

و ألقت قصيدة ذات بعد وطني بعنوان : ( نبوءة ) حاكت من خلالها أسطورة سيزيف الذي يحمل الصخرة عكست فيها ما قاساه الوطن من آلام خلال أزمته .


ومن قصيدة : ( سطوة الحب )  قالت :

ولأنك أنتَ يغافلني الفجر و ينبثق من بين أصابعي
يخاتلني الياسمين و يعتق أيامي 
و لأنك أنت يهرول قلبي كطفل على درب ٍ
يغزوني القلقُ كلما غير الرصيف اتجاهه
ولأنك أنت  ذاكرةٌ من حرير
تكذبني الفراشات العابثة بين الحروف كلما قلت غاب
فأغزل من الروح خيط أمنيات

لعلني أُطَيِّر به رسائل البنفسج
ولأنك لم تزل أنت أفتحُ نافذتي

فينسلب صوتك من شقوق اللحن يغمرني قداسةً
يباغتني حضورك فأتعثر بظلي

ثم ختم د. مالك الأمسية بقصائد وطنية فلسفية اجتماعية وجدانية

 بعنوان : / قصيدة دمشق – ولادة – باسم الله –  ضمير يحترق و هي من الشعر العمودي التي عكست آلام الإنسان بشكل عام من ثقل الواقع و الكون و الحالة المعاشة  كما لامس بقصائده الحالة الوجودية من خلال أسئلة الإنسان الوجودية كعلاقته مع ذاته و مع الخالق و ردود أفعاله بكل الظروف الاجتماعية و النفسية ببعد فلسفي وجودي  في قصيدة تتحدث باسم الإله عبَّر من خلالها عن آراء الإله بإنسان القرن الحالي .

أشار د. مالك عبد الملك إلى أن الأمسيات الشعرية و اللقاء مع الجمهور فرصة لنقل و تصوير الواقع الحالي و استشراف الحلول من خلال الكلمة أدباً و شعراً محاولين بث روح الأمل والتفاؤل في حياتنا رغم الجراح .

حضر الأمسية حشد من جمهور السويداء و متذوقي الشعر .

يشار إلى أن الشاعرة مي خريجة لغة عربية مواليد لبنان عام 1969م

و هي عضو في ملتقى السويداء للقصة القصيرة جداً ولها دراسات أدبية عديدة  و مقالات في النقد .
شاركت في أمسيات عدة على منابر المحافظة . كما يشار إلى أن الشاعر د. مالك  : طبيب باختصاصَي الجراحة العامة و الطب النفسي خريج كلية الطب – جامعة دمشق .

له العديد من المشاركات الشعرية على ساحة القطر , كما  له الكثير من الدواوين الشعرية منها ديوان بعنوان : ( سيمفونية الجسد ) و غيره .

Source: swidaa

مقالات ذات صله