محاضرة بعنوان (تدمر حاضرة أبدية )ل جميل القيم مدير السياحة في تدمر

الثلاثاء ١٣ تشرين الأول ٢٠٢٠م
قاعة المحاضرات
مديرية ثقافة حماة
.
محاضرة بعنوان ( تدمر حاضرة أبدية ) ألقاها الأستاذ جميل القيم مدير السياحة في تدمر ..
الحديث كان عن تدمر ..عن بالميرا ..عن تدمرتو… مدينة النخيل والأعجوبة المختبئة في بحر رمالها إنها عروس البادية السورية التي حصدت من الحكايا والأساطير ما لم تحصده مدينة أخرى في الشرق العربي..
.
تدمر الملكة العربية زنوبيا التي بنت مجدا وصمدت في وجه الرومان ..زنوبيا التي قضت ضحية طموحها وحلمها العظيم حين قررت أن تأتي لشعبها بالمجد والرفاه والحرية…
.
تدمر تلك الواحة نادرة المثال، التي تقوم عند نبع ماء اسمه أفقا، الذي يعتبر أصل الحياة والتي كانت عاصمة الشرق التجارية وملتقى القوافل عبر طريق الحرير فموقعها كان محطة مثالية للقوافل المتحركة بين الشرق والغرب.
.
تحدث المحاضر عن معالم هذه المدينة وأوابدها المختلفة من أعمدة حجرية هائلة و منحوتات وزخارف و أقواس مهيبة، بالإضافة للمعابد والمسارح والمقابر والمدافن الشهيرة ..

تلك المعالم المسجلة على لائحة التراث العالمي الإنساني والتي عاثت فيها يد الإرهاب فسادا وتدميرا وغدرا دون أي اعتبار لحضارة إنسانية تأصلت عبر العصور فوق تلك البقعة من الأرض السورية وعادت منتفضة منتصرة على المعتدين الظلاميين بهمة أبطال الجيش العربي السوري ..
.
تدمر تنتظر الآن استكمال الدراسات الفنية والأثرية لترميم وإصلاح ماتخرب وتهدم بإشراف الكوادر الأثرية والوطنية المختصة .

Source: hama

مقالات ذات صله