من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
izmir escort adıyaman escort afyon escort amasya escort antep escort sex hikayeleri artvin escort bingol escort alanya escort buca escort

بمناسبة أربعينية الأديب المرحوم : ( قاسم وهب ) ندوة عن حياة المرحوم يشارك فيها : / أ. كمال القنطار – أ.محمد طربيه – أ. بيان الصفدي – د. فايز عز الدين /

 

أقيم في المركز الثقافي العربي في السويداء ندوة تكريمية

للأستاذ الكاتب و المحقق و المربي الفاضل :  ( أ. قاسم وهب ) في أربعينيته الذي توفي عن عمر ناهز أكثر من سبعين عاماً ، وهو من مواليد قرية : * عنز* في ريف السويداء

بدأ الندوة أ. مطيع حمزة أحد طلاب و تلاميذ الفقيد المرحوم متحدثاً عن حياته و مناقبه و مسيرة عطائه الحافلة بالنجاحات و الإبداع الأدبي و العمل التربوي و الثقافي في التأليف و الأرشفة و التحقيق لكثير من الكتب و التراث الشعبي بشكل خاص مستشهداً ببعض قصائده , تلاه الشاعر : ( أ. بيان الصفدي ) حيث تحدث عن قاسم وهب الأديب و المؤرخ و عن تجربته الأدبية فقد جمع التراث واللهجة المحلية بطريقة الناقد الحصيف الموضوعي فقد اختار الدراسات التاريخية و الفلكلورية ضمن مشروعه الثقافي الكبير القائم على وضع عدة أعمال تَدرس و تُؤَرشف و تنظم اللهجة الشعبية في جبل العرب ,و أثمر نتاجه عن كنز مهم و رصيد كبير في التراث الشعبي يُثري المكتبة العربية و يُغني الباحثين من بعده , فقد جمع أهم المفردات المتداولة في جبل العرب و ردها إلى أصولها المعجمية العربية فأغلب مفرداتنا عموما لها أصول فصيحة , باذلاً جهداً جباراً ناتجاً عن جهد بلاغي مميز وخبرة و دراية عميقة في اللغة العربية التي عايشها و خالطها مدرساً و مثقفاً و عاشقاً لها .

و قد جمع باحثنا الجاد التراث الشعبي بأمانة علمية و دقة و إحاطة ثم صَنَّفَه تصنيفاً علمياً ثم بحث فيه مقارناً و محللاً ثم وضَعَه في سياقه التاريخي فتكامل عمله الأصيل الصعب في التراث الشعبي و ثقافتنا الشعبية التي هي روح و نبض الشعب .

أما أ. محمد طربيه فقد تحدث عن أهمية مؤلفات الباحث والمحقق قائلاً : ” التحقيق عمل علمي و إبداعي فقد كان أ. قاسم وهب أديبا بارعا و محققا أمينا راعى أصول البحث و التدقيق و التمحيص بكل موضوعية و أمانة علمية في النقل و النقد و التحليل , و ثقافته عالية واسعة وعميقة و ذائقته النقدية التمييزية فائقة .

و قد نال جائزة ابن بطوطة عن تحقيقه  لكتاب :

* رحلة الأمير فخر الدين المعني إلى إيطاليا * الصادر 2006م ضمن سلسلة  ارتياد الآفاق التي تصدرها المؤسسة العربية للدراسات و النشر و يصنف ضمن أدب الرحلة و يعرف بالأدب الجغرافي ثم استعرض كتبه الصادرة عن وزارة الثقافة و  أهميتها قائلاً : كما قدم فقيدنا عشرات الأعمال الأدبية والجغرافية منها :

/ التنبيه والإشراف  للمسعودي – زهر الآداب وثمر الألباب لأبي إسحاق إبراهيم بن علي الحصري – عيون الأنباء في طبقات الأطبّاء لابن أبي أصيبعة –  رحلة الغرناطي – رحلة سليم بسترس – رحلة أحمد فارس الشدياق – رحلة فرنسيس المراش إلى فرنسا المسمّاة : «رحلة باريس» – رحلة الأمير فخر الدين المعني إلى إيطاليا ,

كما قدم ضمن موسوعة الجبل مجلدين بعنوان : * حكاية الأمس صور ومشاهد من حياة الناس*  والمجلد الثاني : * حصاد الأيام في المتداول من أمثال وأقوال العوام *  / ” .

كما شارك في الندوة : ( أ. كمال القنطار ) الذي أضاء  على صديق عمره مستعرضاً :  أدبه – علمه و مؤلفاته –  أخلاقياته – حضوره المتميز المتفرد أينما حَلَّ وتَكَّلم وتحدث فهو المربي المعطاء و الباحث الحصيف و الشاعر المجيد تشي مؤلفاته عن أديب مشرق الديباجة , رشيق العبارة , موسوعي الثقافة و الرصيد اللغوي رسالته كانت دائما للتنوير الذي يدفع الجيل للعلم والنور و التحضر والرقي ففي كتابه : * على خطا المتنبي * استحضر شخصية المتنبي في بيئتها التاريخية عَبرَ الأُطر الزمانية والمكانية لملحمة حياته الشيقة المثيرة ما أكسبها دينامية ذات أبعاد درامية متفردة المعالجة الأدبية و النقدية ,كما ذكر شعره مستشهداً بعدد من أشعاره حيث قال :

غبارٌ .. ما تبينت الطريق َ

أمضَّني التهجير و السفرُ

تكاد تخونني عينايَ .. و لم يبق من الفرسان إلا ما تبعثره الليالي السودُ و الذِّكَرُ

و قد قال  في مرثيته للزعيم : ( جمال عبد الناصر) التي تجسد روحه التي تمثل يقظة الشعب , خافقة بالأمل  :

– تَضِجُّ في عروقنا

فيضا ً من النزوع  و الفداء

تضيء للآتين من أجيالنا الحروف و المداد

ثم توالت كلمات عزاء عديدة لباقة من الأدباء و تلاميذ الأستاذ المعلم

و الكاتب  والشاعر أ. قاسم

منهم : الباحث أ. محمد جابر قال :

” رحمك الله يا فقيدنا الغالي ستبقى ما بقي عنب السويداء , ستبقى ما بقيت الجبال في الأعالي ” .

و قال الإعلامي أ. معين العماطوري  : ” رحم الله أديبنا الكبير و المعلم الفاضل و المحقق و المؤرخ الموضوعي الناقد المتمكن ,و أذكر له العديد من الكتب الهامة منها كتاب : * الرحلة الخلدونية * وهو كتاب فريد من نوعه جسد فيه رحلة ابن خلدون في الشام و  سار على خطا ابن خلدون في دمشق ، و فيه يعيد الباحث والمؤرّخ المعاصر كتابة سيرة العلاّمة ابن خلدون في دمشق بطريق شيّقة، فيعيد إحياء المكان الدمشقي خلال واقعة الاجتياح التتري، وصورة العلاّمة المغربي ودوره التاريخي كشاهد على محنة مدينة دمشق في ذلك العصر المظلم  ,هو الباحث والمحقّق والمؤرّخ الذي  أثرى المكتبة العربية بالعديد من الأعمال التراثية التي حقّقها ونشرها في دمشق وبيروت والقاهرة وأبو ظبي ولندن وغيرها من العواصم العربية والأجنبية. وله أبحاث ومداخلات في العديد من الندوات العربية والدولية.

قام بتحقيق ودراسة أدب الرحلة العربي والأدب الجغرافي بصورة عامة ” .

كلمة آل الفقيد ألقاها أ. منهال وهب أخ المرحوم أ.قاسم في ختام الحفل التأبيني
تضمنت الحديث عنه منذ طفولته ودراسته وحبه وعشقه للغة العربية و ذِكر مناقبه وأخلاقياته العالية ثم شكر الحضور و السادة المساهمين في الندوة التكريمية . بعدها
ختم أ. ( مطيع حمزة ) وهو أحد طلاب أ. قاسم
بقصيدة عن أستاذه المعلم  و الإنسان .
حضر الحفل حشد كبير من أساتذة السويداء و كتابها وشعرائها و رفاق درب الفقيد وعائلته .

 

Source: swidaa

مقالات ذات صله

porno izle sex izle sikiş
mersin escort