من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
Kıbrıs gece hayatı

حفل توقيع كتاب : ( النبع الصافي ) لمؤلفه : أ. مروان دوارة

أقيم في المركز الثقافي العربي في السويداء حفل توقيع كتاب بعنوان :

( النبع الصافي ) تأليف : ( أ. مروان دوارة ) .
يقع الكتاب في 160 صفحة من الحجم المتوسط موزعة على أربعة فصول تناول فيها : / عريقة قديماً و حديثاً – قامات وطنية واجتماعية و أعلام – الذاكرة الوطنية خلال الاحتلالين العثماني والفرنسي وما بعد الاستقلال – أخبار وشذرات وقصائد / , و هو صادر الكتاب عن دار ظمأ للطباعة والنشر والتوزيع .
أضاءت على الكتاب السيدة : ( لينا عامر ) مديرة دار ظمأ قائلة : ” من منا لا يحن لمسقط رأسه و كاتبنا أ . مروان قد ترجم كل حنينه لبلدته بهذا الكتاب الذي يُجسد //عريقة سيرة مكان // ,
الكتاب عن بلدة عريقة و استعراض أهم آثارها ومعالمها التاريخية والبشرية وتقديم بانوراما إنسانية متكاملة عن البلدة
وأعلامها و عدة معالم أثرية قديمة كشباك عريقة و المغارة و غيرها ” .
ثم وضح المؤلف أ.مروان قائلاً : ” يشرفني انتمائي لتلك البلدة الأثرية من بلد السنديان ,و سبب تسميتي للكتاب بالنبع الصافي الذي تفجر ماؤه منذ الأزل من الصخور الصلبة معلنا هنا ينبوع الحياة الصافية أجيال وأجيال نهلت من مائه العذب و هذا النبع هو بلدتي :عريقة , و قد جاء الكتاب لربط الماضي بالحاضر وتوثيق ذكريات الطفولة مكان نشأة الفرد : / طفولته – معارفه – جمالياتها حنانها – روعتها – رغم قسوتها أحيانا – مشاهداته – صداقاته – أبناء الجيران – آثارها و أهم معالمها : مغارة وسوق عريقة القديم و شباك عريقة صحن البلد بيرق عريقة..” . وغيرها .

أيضا قدم إضاءة على الكتاب الكاتب و الباحث : د. فندي أبوفخر قائلاً : ” إن أهمية كتابة تاريخ الأرياف وحركة تطورها و توقها للحضارة و التقدم الاجتماعي والفكري غاية في الأهمية و يُعدُّ الكتاب تجربة رائدة في كتابة و وصف و رصد تاريخ الأرياف فهو موضوع وبحث يستحق الجهد ولا يوثق فقط بل فيه عمق التاريخ و الحضارة و سيرة المكان قديما و حديثا و صورة عن تاريخ حياة الفلاحين والفقراء والأرياف في منطقة بلاد الشام ” .
فالبلدة هي الوطن الصغير و من يحب بلدته يحب وطنه الكبير كما إن دراسة الماضي وفهم الماضي و الحاضر يعطينا فكرة عن المستقبل , وهي رسالة أ.مروان الإنسانية الاهتمام بالتاريخ الاجتماعي و الحضاري و التراثي و النضالي لبلدته و وطنه بشكل عام .
كما تحدث الباحث و الكاتب أ.إسماعيل الملحم عن عريقة و عراقتها و الأنشطة الثقافية التي أقيمت فيها قديما بمشاركة شعراء من سورية ولبنان والوطن العربي ثم تكلم عن شباك عريقة و مغارتها و غنى الأنشطة و المهرجانات الثقافية المتعددة التي أقيمت على أطلال آثار عريقة ثم أوضح إعجاب الزوار بآثارها اللافتة و عدد القصائد الشعرية التي كتبت فيها .
يشار إلى أن الكتاب هو أول إصدارات المؤلف و هو من مواليد بلدة عريقة في ريف السويداء عام 1957 م خريج كلية العلوم من جامعة دمشق عام 1982م و ريع الكتاب لصالح جمعية عريقة الخيرية .

 

 

Source: swidaa

مقالات ذات صله