من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزارة الثقافة … مديرية ثقافة دمشق وقع الشاعر #سليمان_السلمان ديوانه الغزلي الجديد رؤاك ابتهال في مركز ثقافي أبو رمانة اليوم الأربعاء 30/1/2019 ضمن ندوة نقدية شارك فيها الدكتور عبدالله الشاهر و الأديب محمد حديفي….

وزارة الثقافة … مديرية ثقافة دمشق
وقع الشاعر #سليمان_السلمان ديوانه الغزلي الجديد
رؤاك ابتهال
في مركز ثقافي أبو رمانة اليوم الأربعاء 30/1/2019
ضمن ندوة نقدية شارك فيها الدكتور عبدالله الشاهر و الأديب محمد حديفي….
البداية كانت مع الأديب #حديفي حيث افتتح قراءته النقدية قائلاً :
(أن الشاعر نذر نفسه للكلمة فأمضى ماسلف من عمره المديد في محرابها ساجداً لبهاء القصيدة و متهجداً لانسراح الضوء من مفاصلها و خوابيها)
وتابع أيضاً : ( لئن كان شاعرنا في ديوانه هذا قد وضع عناوين رئيسية ، و نقاط علام لكي لا يضل بيت الحبيبة ، إلا أن هذا الديوان محتشد بالعديد من الصور الجميلة الراقصة التي تبدّت على شكل لوحات…. )
و ختم بجملة (سليمان السلمان أنت آسر)
أما الدكتور #الشاهر فناقش الديوان من عدة محاور مقسّماً إياهُ إلى ثلاث أقسام
( الومضات – القصيدة الموضوع- البنية الفنية)
فوصف لغة الشاعر بسيطة و محددة ، لا تحتاج الى تأويل عميق ، كانت الومضة أقرب الى اللغة الحسية منها إلى التجريد..
و قال أن نصه الشعري جاء متتابعاً مملوءاً بفيض من المشاعر.. و أن الشاعر لا يشغله البنية الفنية بقدر الموضوع و الأحاسيس .. فاستخدم الوصف الحسي الذي يصور حالة عشق… و جاءت جملته الشعرية تخدم الموضوع والفكرة…

تلا الندوة مداخلات لبعض الحضور منها:
قراءة موجزة و رأي للشاعر رضوان قاسم الذي عبّر عن إعجابه بالديوان و موسيقاه التي عزفتها حروفه..
و أيضاً الدكتور غسان كلاس الذي تحدث عن الندوة النقدية و عن الاهتمام المحصور بالديوان و قراءته الأكاديمية ، و وصفه بأنه في كثير من قصائده الساخرة يشبه أبو العتاهية.. وفي كثير من قصائده الغزلية يشبه ابو النواس.. و في معظم قصائدة الوجدانية يشبه وجيه البارودي…
بينما الباحث في التراث مازن ستوت تحدث أن مالفت نظره في الشاعر أنه عاشق بامتياز..
و إعجابه بالخلطة الشعرية و تنظيمه للافكار و الجمل في مجمل دواوينه…

أما صاحب الديوان المُحتفى به الشاعر سليمان السلمان قال:
( أن هذه المجموعة مكتوبة بالتسلسل الزمني الذي كتبت به القصائد.. و هي جزء أول من ثلاث أجزاء.. ولم تأخذ معه أكثر من سنتين..)
وقرأ بضعة مقاطع شعرية نقتطف منها:
( أنتِ….
في قلبي أراكِ
و تراكِ المقلتان
إنه عذبٌ هواكِ
كان لي الإشراق…
كان….)
و في الختام وقع الشاعر نسخاً من دواوينه و وزعها على الحضور
#المكتب_الصحفي_في_مديرية_ثقافة_دمشق..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Source: damascus

مقالات ذات صله

istanbul escort

istanbul escort escort istanbul