من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخر الأخبار

المهرجان الثقافي الأندونيسي – اليوم الأول

تحتضن هذه الأرض المثيرة للاهتمام أعظم المغامرات التي سوف تواجهها على وجه الأرض. ولا تزال تتركك مع شغف المزيد بصفتها بلداً مثالياً في التنوع.
مع التاريخ الطويل والغني الذي يعود لقرون عديدة، تحتضن إندونيسيا كما سورية أيضاً بعض أروع الآثار من الحضارة البشرية.
تحت رعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة، وزارة الثقافة والسفارة الإندونيسية في الجمهورية العربية السورية انطلقت اليوم فعاليات المهرجان الثقافي الإندونيسي في طرطوس بحضور الرفيق محمد حسين أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس، والأستاذ علي بلال نائب محافظ طرطوس والأستاذ توفيق الإمام معاون السيد وزير الثقافة ممثلاً راعي المهرجان والرفيق سمير خضر عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس والسيد جوكو هارجانتو سفير جمهورية إندونيسيا في الجمهورية العربة السورية والأستاذة ندى الحسيني مديرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسيد محمد الحسيني مدير المركز الثقافي الإيراني وحضور رسمي وشعبي .
بدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء عزف بعدها النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية والنشيد الوطني الجمهورية الإندونيسية.
الأستاذ كمال بدران مدير الثقافة في طرطوس رحب بالحضور في كلمته وجاء فيها: “التواصل الثقافي بين الشعوب جزء من حركة التاريخ، وإن ما نلمحه من أوجه التقارب والتماثل بين أساطير الشعوب وآدابها وميثولوجياتها وقصصها الشعبي هو التجسيد الحي لاجتياز الظواهر وأنماط التفكير وحدود المكان والزمان ليس من قبيل التأثر والتأثير فحسب وإنما من قبيل عملية تكوينية تقوم بفعل عقل جمعي إرادي أو عفوي تقوم بالاكتساب الاصطفائي لما ينسجم وتتسع له اللوحة الحضارية لشعب ما”.
وجاء في كلمة سعادة السفير ” جوكو هارجانتو” سفير جمهورية أندونيسيا : “إن تنظيم المهرجان الثقافي الإندونيسي هو نتيجة للتعاون بين وزارة الثقافة السورية والسفارة الاندونيسية والغرض منه تعريف الشعب السوري بالثقافة الإندونيسية الأمر الذي من شأنه تعزيز علاقات الصداقة بين الشعبين”.
أما السيد توفيق الإمام ممثل راعي المهرجان، معاون السيد وزير الثقافة فرحب بالحضور الكريم ونقل تحيات الأستاذ وزير الثقافة وتمنياته للمهرجان بالنجاح، وبين تاريخ العلاقة بين الجمهوريتين شاكراً الشعب والحكومة في إندونيسيا على الوقوف جنباً إلى جنب مع سوريا في مكافحة الإرهاب.
عرض بعدها فيلم وثائقي حول العلاقات الإندونيسية السورية، فيلم عن التجارة والسياحة الإندونيسية وبعدها فيلم بعنوان “حبيبي وعينون”.
رافق المهرجان معرض للأعمال اليدوية التراثية وعدد من المنتجات الإندونيسية.
مديرية الثقافة في طرطوس – المكتب الإعلامي – بهاء مهنا










 

Source: tartous

مقالات ذات صله